منتديات شروق الحياة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة منتديات شروق الحياة



 
الرئيسيةالبوابة*مكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سميرة سعيد: قرار اعتزال الغناء (في دماغي)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابونور
General Manger
General Manger
avatar

عدد الرسائل : 118
العمر : 13
البلد :
تاريخ التسجيل : 24/07/2008

مُساهمةموضوع: سميرة سعيد: قرار اعتزال الغناء (في دماغي)    الأحد أغسطس 01, 2010 8:20 pm



أكدت الفنانة المغربية سميرة سعيد أنها لن تتردد في اعتزال الفن اذا وجدت نفسها غير قادرة على العطاء.

وقالت سميرة "كل شئ في الحياة له عمر افتراضي، وأنا لست ضد تقدم الزمن، ولا أحاول العراك مع الزمن من أجل البقاء، وحينما أشعر أني غير قادرة على العطاء، وغير قادرة على تطويع صوتي كما أعتدت، يومها سأتخذ القرار الصعب وأعتزل!

وأضافت: يوم ما سأشعر بذلك ولن أتردد ثانية واحدة، لأن قرار الاعتزال في دماغي وأنا في حالة استعداد لتنفيذه بمجرد شعوري بأني غير قادرة على الغناء أو العطاء، فأنا طوال الوقت متصالحة مع نفسي وليس عندي مشكلة في التوقف، لأني عمري ما هسمح لنفسي بأن أكون في وضع ناقصة فيه أو أقل مما اعتدت، لن أسمح أبداً بأن أفسد تاريخي الفني، بل ستكون النهاية حلوة مثلما كانت بدايتي حلوة.

ثم سألتها الصحافة - خلال المؤتمر الصحفي الذي اقيم تحت رعاية وزارة الثقافة التونسية، على هامش حفلها في مهرجان قرطاج الدولي - عن أهم التغيرات التي طرأت عليها كفنانة في محطاتها الفنية الكثيرة، فقالت: عشت سنوات طويلة من المحطات، وكل محطة لها شكلها ومعالمها، فأنا عاصرت العمالقة بدءا من الأساتذة بليغ حمدي ومحمد سلطان وحلمي بكر، مروراً إلى جمال سلامة الذي كان معي في محطات مهمة في حياتي، ووصولاً إلى العمل مع الشباب الآن، ولكن أرى أن الفنان لا ينبغي عليه أن يكون مثل النهر الراكد متوقفاً عند مرحلة بعينها، وما أحاوله طوال السنوات السابقة وحالياً هو الانتقال لمستوى مختلف.

وفي سؤال عن الفرقة الخاصة بها التي استقدمتها من فرنسا خصيصاً، قالت: لأكون أكثر تحديداً، الفرقة ليست كلها من فرنسا، بل هي مكونة من عناصر مغربية وأجنبية، منهم 6 من فرنسا يعزفون النحاسيات والدرامز، ورئيسها مغربي، وما سيقدمونه معي متماشياً مع توجهي في الموسيقى خلال العشر سنوات السابقة، وبإذن الله سيعجبون الناس.

وفي سؤال آخر حول أحلامها بخصوص حفلات اللايف، ردت: كان نفسي أروح لمناطق أبعد في اللايف، فنحن كوطن عربي نحتاج شكل مبهر أكثر في الحفلات، محتاجين نشوف إمتاع للمشاهد من خلال "شو" كامل وليس فقط صوت، ولكن طبعاً حتى الآن لم أحقق حلمي في اللايف، واذا لم احققه، أتمنى أن يحققه أحد من بعدي، فالمرحلة القادمة لن تكون مقتصرة على واحد يغني وخلفه فرقة ويقول للناس "غنوا معايا" .. الحفلات أصبحت متطلبة لعناصر أخرى، والمسرح يحتاج لإمكانيات أكبر.

وتكلمت سميرة عن برنامجها في قرطاج، فقالت: حضرنا مزيج ما بين القديم والجديد، حوالي 15 أغنية مثل مثل قال جاني بعد يومين وقويني بيك وميئوس منه وكتير عليك ونفسي اتكلم وبشتاقلك ساعات وقال ايه وبالسلامة.

وقبل الحفل بيومين استضاف راديو "مزاييك اف ام" التونسي سميرة، في حوار أطلت فيه بتصريحات صادقة عكست عفويتها وثقتها، فحينما سألها المذيع عن التغير الذي طرأ عليها بخصوص تعاملها مع قرطاج خصوصاً في مظهرها، حيث ارتدت الجينز في حفلها الأخير من خمس أعوام، فقالت سميرة : هذه هي شخصيتي الحقيقية ..أحب البساطة في كل شئ..احب سميرة الحقيقية البسيطة..ومع الوقت حولت سميرة التي على المسرح لسميرة الحقيقية البسيطة التي أحب نفسي حينما أكونها.. فأصبحت أرتدي الجينز على المسرح وأتحرك براحة.

وحينما سألها عن المغامرة التي خاضتها بقص شعرها، قالت: طوال عمري لا أحب القوالب وأحب التغيير في شكلي وشغلي وحياتي كلها، وقص شعري لم أخطط له، بل قررت قبلها بليلة دون التفكير في نتائجه ورأي الناس، وأعتقد إن إقدامي على ذلك القرار هو لون من ألوان التمرد الذي يصيغ تصرفاتي كفنانة..فإذا لم يكفني التمرد في الفن..أتمرد على شكلي وأجدد بشكل غير متوقع.

ثم سألها المذيع عن إهمال الشركة المنتجة لألبومها الأخير وسر إنسحابها من تلك الشركة، فقالت: ما عطلني هو أن هناك انقلاب حدث في صياغة الأغنية في وسط عملي على الألبوم، فاضطررت لإعادة صياغة الألبوم كله، وشغلي يحتاج مصاريف وكل من تعامل معي يعرف ذلك، ووقت التغير الذي طرأ على الصناعة ككل، كان المنتج الذي معي متردد يكمل الإنتاج، وطلب صياغة العقد ليتماشى مع ما حدث في الصناعة، والتوقف ذلك عطلني نحو عام وأجل شغلي، ثم حينما نزل الالبوم لم يكن عندى "سبونسرز" أول رعاة رسميين، بجانب ما فعله المنتج بخصوص خفض ميزانية الدعايان وكل ذلك أثر على موقفي من الشركة.

فسألها المذيع عن حلم روتانا بانضمامها إلى الشركة وسر رفضها، فأجابت: لم نصل لاتفاق حتى الآن ومن وقت لاخر تعاد المفاوضات ولكن لم نصل لنقطة اتفاق، وما أفعله الآن أني كلما أجد اغنية جيدة أضيفها عندي.

أما بخصوص نيتها للإنتاج، قالت سميرة: الانتاج مرهق، وانا عمري ما انتجت إلا مرة واحدة فقط زمان أغنية "الحب اللى انا عيشاه"، وهي كانت أغنية واحدة طويلة، ولكن الان الإنتاج أصبح ضخم وكل المقربين منى يعرفون عدم ميلي للغة الحسابات ولكنى اراها خطوة لابد منها، فللأسف أنا عندى ما يشكل رصيدي وتاريخي الفني ولكنه ملك شركات، والان لو رغبت في اعادة توزيع او طرح تلك الأغنيات لابد من تجميعها من تلك الشركات، بجانب ما سيتطلب من مصاريف وحقوق الأداء العلني، وهو ما صعب علي الأمر، فموضوع تجميع وإعادة توزيعها صعب جداً ولكنه مشروع قائم.

وعن أغنيتها الخليجية "حلوة" التي كانت تنوي طرحها سينجل، قالت: لم أنته منها لانى بعد تسجيلها لم تعجبني.. وسأضيف عليها
الكثير لتكون بمواصفات سميرة التي ترضيني، أما أغنية "كن الرابح" فلقد تم تأجيل تصويرها لأن التصوير يحتاج ميزانية، والأغنية تجربة ممتازة مازلت مصرة على تصويرها والمشروع في مرحلة الترتيب.

وحينما سألها عن موقفها من الجوائز العالمية المشكوك فيها مثل الوورلد ميوزيك، ردت : أبحث الان عن الجرامي اوورد، والام تي في والجوائز الموثوق فيها. وكون الجائزة التي تتكلم عنها مدفوعة او لا، هذه ليست قضيتي ولكن القضية هى اننا نظهر كعرب في الخارج وتكون أعمالنا مسموعة. ثم أنهت حديثها عن جمهور قرطاج وكونه متفاعل طوال الوقت عنها، وأن ذكرياتها طوال الوقت في قرطاج كانت عظيمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سميرة سعيد: قرار اعتزال الغناء (في دماغي)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شروق الحياة :: المنتدى الترفيهى :: المنتدى السينمائى العام-
انتقل الى: